غسما: التغطية الخلوية لتصل إلى 90 في المائة

من المتوقع ان تغطي الشبكات الخلوية اكثر من 90 فى المائة من سكان العالم بحلول عام 2010، بيد ان هذا يمكن ان يكون اكثر اتساعا اذا استخدمت الدول النامية بشكل افضل الاموال التى تم جمعها – 4.4 مليار دولار امريكى لا تزال غير منفقة.

وأوضحت دراسة جديدة بتكليف من جمعية غسم (غسما) أن ارتفاع التغطية المتنقلة هو نتيجة للاستثمار من قبل مشغلي شبكات الهاتف النقال وتحرير أسواق الاتصالات. وتصل هذه النسبة إلى 80٪ من سكان العالم اليوم، وفقا للدراسة التي تم الإعلان عنها خلال المؤتمر العالمي الثالث لمؤتمر آسيا والمحيط الهادئ.

وعلى الرغم من زيادة انتشار شبكات الهاتف النقال، أشارت الدراسة إلى أنه إذا خصصت الحكومات موارد غير منفقة من صناديق الخدمات الشاملة، يمكن زيادة تعزيز التغطية المتنقلة للوصول إلى 450 مليون شخص إضافي في المناطق الريفية.

وأموال الخدمات الشاملة هي مبادرات أنشئت في البلدان النامية لجمع الرسوم من مشغلي الاتصالات المتنقلة والخطوط الثابتة، ثم تستخدم لدعم شبكات الاتصالات في المناطق الريفية. وتحدد الضريبة عادة بنسبة تتراوح بين 1 و 2 في المائة من إجمالي أو صافي الإيرادات التي يحصل عليها مقدمو الخدمات، على الرغم من أن هذا الجزء يمكن أن يصل إلى 6 في المائة في بعض البلدان مثل ماليزيا.

ومن بين 92 بلدا ناميا شملتها الدراسة، أنشأت 32 بلدا صناديق خدمة شاملة. وحتى الآن، جمعت الحكومات أكثر من 6 مليارات دولار من صناعة الاتصالات، منها 2 مليار دولار من شركات الاتصالات المتنقلة. ومع ذلك، وفقا ل غسما، فإن ما يقدر بنحو 4.4 مليار دولار من إجمالي المبلغ لا يزال غير منفقة.

ولم يسجل التوسع في شبكة الاتصالات سوى 1.62 مليار دولار أمريكي، أي 27 في المائة من المبلغ الذي تم جمعه. وحتى ذلك الحين، لم يستخدم سوى 5 في المائة، أي 75 مليون دولار أمريكي، لتوسيع التغطية المتنقلة، في حين أنفق المبلغ المتبقي على دعم شبكات الخطوط الثابتة.

وقد اختارت حكومات هذه البلدان الاستثمار بهذه الطريقة على الرغم من تقديرات البنك الدولي أن التكلفة الرأسمالية لتوفير تغطية متنقلة ليست سوى عشرة من تلك الخطوط الثابتة، وفقا ل غسما. فالهند، على سبيل المثال، خصصت 2 مليار دولار أمريكي فقط لتوسيع شبكات الخطوط الثابتة، وفقا للهيئة.

وفى كلمته امام الصحفيين فى المؤتمر اليوم، دعا توم فيليبس، كبير مسئولى الحكومة والشؤون التنظيمية فى الهيئة، الى اصلاحات فى الطريقة التى يتم بها تخصيص اموال الوصول الشامل فى الدول النامية.

وحث ايضا على توجيه الاموال غير المنفقة الى هذه الصناعة فى اسرع وقت ممكن، للبقاء متماشيا مع الاهداف الاولية للصناديق.

والأهم من ذلك، قال فيليبس أن الحكومات لا ينبغي أن تضع الأموال مرة أخرى في السوق، إلا أن فرض في وقت لاحق ضرائب كبيرة على هذه الصناعة. وقد كشفت دراسة منفصلة أجرتها الجمعية العامة للاحصاء العام الماضى ان 16 دولة من بين 50 دولة نامية فرضت على المستهلكين ضرائب تمثل اكثر من 20 فى المائة من تكلفة الهاتف المحمول. وفي بعض البلدان، يمكن أن تصل هذه الضرائب إلى أكثر من 40 دولارا أمريكيا لكل مستخدم سنويا.

$ 400 الهواتف الذكية الصينية؟ أبل وسامسونج تتغاضى قبالة منافسيه رخيصة، ورفع الأسعار على أي حال

؟ الاعتماد جيو الصخور الهندي الاتصالات مع بيانات رخيصة وصوت مجاني

الاستماع إلى سماعات الرأس السلكية أثناء شحن اي فون الخاص بك 7؟ انها سوف يكلفك

اي فون 7: لماذا أنا في النهاية كبيرة مع نموذج هذا العام

التنقل؛ 400 $ الهواتف الذكية الصينية؟ أبل وسامسونج تتعثر قبالة منافسيه رخيصة، ورفع الأسعار على أي حال؛ تيلكوس؛ الاعتماد جيو الصخور الاتصالات الهندية مع بيانات رخيصة وصوت مجاني؛ التنقل؛ الاستماع إلى سماعات الرأس السلكية أثناء شحن اي فون الخاص بك 7؟ سوف يكلفك؛ الهواتف الذكية؛ اي فون 7: لماذا أنا في النهاية كبيرة مع نموذج هذا العام

Refluso Acido