هونغ كونغ، كوريا الجنوبية تأخر في اعتماد IPv6

وتقود أسواق آسيا الناشئة أسواقا ناضجة مثل هونغ كونغ وكوريا الجنوبية في مجال اعتماد الإصدار IPv6 حيث أن هذه البلدان لديها نموا أسرع في خدمات النطاق العريض المتنقل ومجموعة أصغر من موارد IPv4. وقال مركز معلومات شبكة آسيا والمحيط الهادئ (أبنيك) إن الامتصاص البطيء للأسواق الناضجة يمكن أن يعرقل القدرة التنافسية على المدى الطويل.

ووفقا لدراسة حديثة أجراها أبنيك، فإن مستخدمي IPv6 المقدرين في هونغ كونغ وكوريا الجنوبية كنسبة مئوية من إجمالي عدد مستخدمي الإنترنت هي 0.02 في المئة و 0.01 في المئة، على التوالي.

وبالمقارنة، أظهرت الدراسة أن تايلند وماليزيا وسري لانكا وإندونيسيا كانت أعلى من اختراق IPv6 من السوقين المتقدمين. واشارت الدراسة الى ان تايلاند لديها 0.16 فى المائة من مستخدمي IPv6، وان كل من ماليزيا وسريلانكا كانا 0.13 فى المائة، بينما كانت اندونيسيا 0.10 فى المائة.

وكانت أكبر 5 أسواق آسيوية في اعتماد IPv6 هي اليابان، التي جاءت في القمة عند 2.4 في المئة، تليها الصين عند 0.67 في المئة. وكانت استراليا 0.42 فى المائة، بينما كانت تايوان 0.19 فى المائة وسنغافورة 0.17 فى المائة.

وفى مقابلة هاتفية مع موقع اسيا اليوم الاربعاء، أوضح بول ويلسون، المدير العام لشركة ابنيك، ان عدد مستخدمي الانترنت ينمو بشكل اسرع فى الاسواق الناشئة اكثر من الدول الناضجة مثل هونج كونج وكوريا الجنوبية.

وقال ويلسون إن هذا النمو مدفوعا بزيادة مشتركي النطاق العريض المتنقل يعني زيادة الحاجة إلى عناوين إب جديدة وزيادة اعتماد عنوان IPv6، مضيفا أن الحاجة إلى اعتماد الإصدار IPv6 ليست واضحة جدا في الأسواق الراسخة.

ومع ذلك، منذ أن نفدت آسيا من عناوين IPv4، لاحظت التنفيذية حتى الأسواق الناضجة التي لا تزال لديها موارد IPv4 المتاحة تحتاج إلى التحضير للهجرة لا مفر منه إلى بروتوكول ويب أحدث ل؛ أسباب تنافسية.

ومع أن معظم الشركات تعتمد بشكل أكبر على الإنترنت في هذه الأيام، فإن الشركات التي لا تخطط للمستقبل لترحيل IPv6 يمكن أن تخاطر بفقدان العملاء الحاليين الذين يستخدمون بروتوكول إب الجديد (بروتوكول الإنترنت). وقال ويلسون إن الاستعدادات تتضمن البحث عن شراء برامج متوافقة مع الإصدار IPv6 والأجهزة والربط الشبكي، أو قد تتعرض الشركات لخطر دفع المزيد للتعبير في المستقبل.

الشركات تفتقر إلى خبراء IPv6؛ وردا على سؤال عما إذا كان IPv6 لا يزال لديه؛ القضايا الأمنية للحديد، وقال ويلسون يوفر البروتوكول؛ المزيد من القدرات الأمنية من سابقتها.

ومع ذلك، مثل غيرها من التكنولوجيات الجديدة، والأخطاء الناجمة عن الخطأ البشري من المرجح عند نشر IPv6 وهذا قد يؤدي إلى مخاوف أمنية.

وهذا التحدي لا يساعده الافتقار العام إلى المهنيين المهرة في الإصدار IPv6 في السوق، وهو ما يشكل تحديا كبيرا للمنظمات التي تسعى إلى الهجرة. واضاف انه يتعين على تلك التى يتعين عليها ايضا بذل المزيد من الجهود للاحتفاظ وتدريب موظفيها فى مناخ التوظيف التنافسي هذا.

كورس تعلن عن سرعة النطاق العريض جيجابت عبر نيوزيلندا

تلسترا، إريكسون، كوالكوم تحقيق بسرعة 1Gbps الإجمالية في العيش اختبار شبكة 4G

سامسونج و T-موبيل التعاون على 5G المحاكمات

مايكل ديل على إغلاق صفقة إمك: “يمكننا أن نفكر في عقود”

تيلكوس؛ جوقة تعلن النطاق العريض جيجابت السرعة عبر نيوزيلندا؛ تيلكوس؛ تلسترا، إريكسون، كوالكوم تحقيق سرعات 1Gbps الإجمالية في العيش اختبار شبكة 4G؛ تيلكوس؛ سامسونج و T-موبيل التعاون في المحاكمات 5G؛ الغيمة، مايكل ديل على إغلاق صفقة إمك: “يمكننا أن نفكر في عقود

Refluso Acido